النظافة من الايمان


תאריך: 27/10/2019

الحمدُ لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن سار على هديه إلى يوم الدين، وبعد.

 فيقول النبي صلى الله عليه وسلم: «إنما بُعثت لأتممَ مكارم الأخلاق». ف

كأن مكارمَ الأخلاق بناء شيَّده الأنبياء، وبُعث النبي صلى الله عليه وسلم ليتم هذا البناء، فيكتمل صرح مكارم الأخلاق ببِعثته صلى الله عليه وسلم ولأن الدِّينَ بغير خُلق كمحكمة بغير قاضٍ، كذلك فإن الأخلاقَ بغير دِين عبث، والمتأمل في حال الأمَّة اليوم يجد أن أَزْمَتَها أزمةٌ أخلاقية؛ لذلك نتناول في هذه السلسلة بعضَ المفاهيم الأخلاقية، وبعضَ محاسن الأخلاق التي يجب على المسلم أن يتحلى بها، ومساوئ الأخلاق التي يجبُ على المسلم أن يتخلَّى عنها.

في الايام السابقة تلقينا اتصالا على تواجد مكان للتدخين ورمي النفايات والحرائق وبمساعدة الشرطة الجماهيرية تم تنظيف المكان بالكامل وذلك لراحة اهلنا في قلنسوة والعيش بكرامة وطمأنينة.

نناشدكم بهذا الحفاظ على النظافة في كافة بلدنا الحبيب لنعيش بجو نظيف.

مع الاحترام بلدية قلنسوة